عواصف الشتاء.. بدأت في الدوري,,, سلبيات الأهلي.. مكاسب للزمالك.. والإسماعيلي,,,, نجوم المنتخب خارج السباق.. والعودة الأسبوع القادم

    شاطر

    أحمد
    عضو متقدم
    عضو متقدم

    عدد المساهمات : 59
    نقاط : 153
    النشاط : 0
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010

    m1 عواصف الشتاء.. بدأت في الدوري,,, سلبيات الأهلي.. مكاسب للزمالك.. والإسماعيلي,,,, نجوم المنتخب خارج السباق.. والعودة الأسبوع القادم

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء فبراير 10, 2010 9:02 am

    عاد الدوري الكروي برياحة العاتية التي تواكب الأجواء الصعبة خلال هذا
    الشتاء البارد.. رطوبة الدوري كانت أشد من الاحساس بالبرد القارس. لأنها
    اخترقت عظام بعض الفرق وأصابت المدربين ببرد في المفاصل وتيبس في العضلات.
    أمام نجوم المنتخب الذين حققوا المستحيل وصنعوا الانجاز في كأس الأمم
    بأنجولا فقد خرجوا من سباق الأسبوع الأول من الدور الثاني للدوري.. من لعب
    لم يظهر. ومن شارك لم يسجل. ومن غاب عن التشكيل بسبب الاجهاد أو الإصابة..
    وكأن لعنة المنتخب حلت علي نجوم المنتخب الذين هدهم المجهود في أنجولا.
    وهدتهم الفرحة والاحتفالات. وهذا شيء طبيعي يحدث لكل لاعبي العالم.. حيث
    ينزل المستوي خاصة البدني.. بعد حالة التشبع بالفرحة واللقب.. وهذا ما
    توقعته قبل استئناف الدوري بيومين وراهنت علي اختفاء كل نجوم المنتخب في
    الأسبوع الأول وقد حدث.. والآن أراهن عليهم من جديد في مباريات الأسبوع
    القادم.. حيث سيعود معظمهم للتألق من جديد بعد انتهاء الفرحة القومية.

    مفاجآت كبيرة


    * جاءت مباريات الأسبوع السادس عشر بمفاجآت من العيار الثقيل.. بدأت
    بهزيمة الأهلي لأول مرة هذا الموسم.. وجاء السقوط في المحلة بهدفين وليس
    بهدف واحد.. ولم يتمكن الأهلي حامل اللقب المتصدر من بداية الموسم من
    تعديل النتيجة. بل قدم عرضا باهتا علي غير العادة.. وعملا بمبدأ "مصائب
    فريق لفريق.. فوائد" استفاد الزمالك من سقوط الأهلي رغم الفارق الكبير في
    النقاط والترتيب.. صحيح أن الأهل مازال الأول ومنفردا برصيد 35 نقطة..
    وبفارق أربع نقاط عن الإسماعيلي الذي هزم المنصورة 2/..1 ولكن الزمالك لا
    يهمه الإسماعيلي أو بتروجت.. أو الطلائع.. بقدر تركيزه علي منافسه
    التقليدي الأهلي.. وبعملية حسابية بسيطة يبدو حسام حسن منذ أن تولي
    مسئولية الزمالك والفريق في صعود مستمر وتطور دائم حتي صعد من المركز
    الثالث عشر إلي الخامس وحقق انتصارات وتطورا في المستوي اشاد به الجميع.

    وهذا في حد ذاته جرس إنذار للأهلي يؤكد أن الزمالك قادم.. ولم يهتز
    بعد رحيل ميدو وعمرو زكي.. وبصراحة شديدة.. فرحيلهما.. أراح الجميع.. فكل
    لاعب يبحث عن مصلحته.. والزمالك ارتاح من المشاكل والتمرد والانقطاع عن
    التدريب والشوشرة المستمرة وصنع نجوما جددا بدليل أن اللذين سجلا الهدفين
    هما علاء علي وحسام فرحات.. واشرك ياسر محمدي وهو مكسب كبير فقده الأهلي
    الذي لم يعط الفرصة كاملة له من قبل مع جوزيه أو مع البدري.

    وفي الأهلي.. غاب النجوم.. فاهتز الفريق بعد أن كان يسير في طريق
    الانتصارات من بداية الموسم بدون هزيمة.. غاب أبو تريكة ومتعب واحمد حسن
    وسيد معوض وجيلبرتو فسقط الفريق في أول طريق الدور الثاني وان كان البعض
    يحمل الحكم المسئولية.

    زلزال النتائج


    مفاجآت الأسبوع لم تقتصر فقط علي هزيمة الأهلي.. أو غياب نجوم المنتخب
    عن خريطة التهديف.. بل سقط بتروجت الذي كان يطارد الأهلي.. وخسر من
    الاتحاد السكندري بهدف.. واستعاد بترول اسيوط رحيق الحياة بعد 15 اسبوعا
    وعرف طريق الفوز عن طريق الجونة بهدف.. والشرطة خطف الحدود 2/1 واصبح موقف
    الحدود صعبا علي رأس خماسية الفتح.. بينما فاز المصري في ظل وجود بوكير
    2/1 علي الانتاج والطلائع واصل مسيرته في الزحف وتسلق مجموعة القمة وهزم
    المقاولون 2/..1 والإسماعيلي فاز علي المنصورة بنفس النتيجة.. تلك النتائج
    غيرت كثيرا من ترتيب الفرق.. حيث تقدم الإسماعيلي للمركز الثاني علي حساب
    بتروجت الذي تراجع للثالث قبل رحيله للعب في الكونفدرالية.. ونرجو ألا
    يتأثر الفريق.. كذلك الإسماعيلي قفز للأمام خطوة مؤقتا قبل مشاركته في
    لقاء بطل كينيا.

    أما انبي فقد تراجع مركزين واصبح في المركز الثامن ونفس الطريقة
    الانتاج الذي اصبح التاسع في الترتيب بينماء جاءت هزيمة الأهلي فائدة
    للمحلة الذي صعد من الحادي عشر حتي الثامن مكرر.. وهبط الجونة مركزا بعد
    الهزيمة ودخل بين الثلاثة المهددين بالهبوط.. بينما فرسا الرهان هذا
    الأسبوع هما الاتحاد السكندري والشرطة ورصيدهما 23 نقطة وكأنهما في صراع
    ثنائي علي المركز الثامن في الترتيب.

    أما بترول أسيوط فربما يكون الفريق الوحيد الذي تذوق طعم الفوز بعد
    طول غياب.. لكنه فوز بلا طعم لانه مازال في المركز الأخير برصيد تسع نقاط
    وبفارق نقطة عن المنصورة الذي خسر.. وكان فوزه مثل عدمه لأنه بعيد كل
    البعد عن الجونة بفارق خمس نقاط.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 27, 2017 10:52 pm